حامد ريحان
عمر المانسترلي
عروض الشهر
كل العروض
لا يوجد عروض اليوم

7 أسباب تجعل الرويال رامبل أفضل العروض المدفوعة بعد ريسلمانيا بقلم / حامد ريحان

7 أسباب تجعل الرويال رامبل أفضل العروض المدفوعة بعد ريسلمانيا بقلم / حامد ريحان

عندما يتعلق الأمر بالروعة والجمال، فان ريسلمانيا بلا شك هو قمة عروض WWE، وسيظل دوما هكذا.
ولكن برغم أن سمر سلام هو أكبر حفلات الصيف وسرفايفر سيريس تسبقه شهور من الاعداد، الا أن الرويال رامبل يأتي قريبا في المركز الثاني ويمكن القول أنه أفضل العروض المدفوعة اذا نظرنا من منظور أوسع.

 

 

 

كل عرض يمتلك الامكانية ليكون عرض رائع أو مزري وهذا يعتمد على كيفية تشكيل قائمة العرض وطريقة التنفيذ، ولكن المعركة الملكية وحدها تجعل الرويال رامبل عرض يستحق المشاهدة في يناير من كل عام.
وفيما يلي الأسباب التي جعلت الرويال رامبل أفضل عروض WWE وسيظل هكذا دوما.

 

 

 

1 – وجود مخاطر كبيرة
العروض الأربعة الكبرى لها سحر مميز خاص بها، ليس بسبب تاريخها فقط، ولكن لأن الجماهير تعرف أن تلك العروض تقدم أهم المباريات والفقرات.
عرض مثل Stomping Grounds يُعد عرض من الدرجة الثانية، ومثل هذا العرض يتكون من إعادة لمباريات سابقة أو صراعات أقل قوة من العروض الكبرى، وعادة لا يكون هناك انتقال للألقاب الكبرى في مثل تلك العروض.
بالمقارنة مع هذا، بناء على تراث العرض، فمن المضمون دوما أن يحدث في الرويال رامبل شيء هام له تأثير على ما سيحدث في بقية العام.

 

 

 

الأداء الرائع يمكن أن يصنع مسيرة قوية للمصارع. حتى برغم خسارته، الا أن شخص مثل كين استطاع زيادة مصداقيته بشكل كبير في 2001 عندما حقق الرقم القياسي لأكبر عدد من الاقصاءات في المباراة والذي ظل صامدا لما يزيد على عشرة سنوات.

 

 

 

الفائزون يحصلون على فرصة للمنافسة على الألقاب في ريسلمانيا، وهذا هو ما يهتم به الجمهور حقا، وهذا يجعل مباراة الرويال رامبل من أهم المباريات التي يجب الفوز بها.
اذا لم تشاهد احدى حلقات الرو فلن يفوتك الكثير، ولكن لا يمكننا قول هذا عن عرض الرويال رامبل.

 

 

 

2 – بداية الطريق الى ريسلمانيا
أي لحظة يمكن أن تكون هي الأكثر اثارة في WWE اذا كانت ضمن فقرة نارية، ولكن الفترة التي يمكن الاعتماد عليها دوما لترى أهم الأحداث هي الطريق الى ريسلمانيا، والرويال رامبل هو بداية ذلك الطريق.
ولكنه ليس مجرد بداية عادية لا معنى لها.

 

 

 

مع نهاية ليلة العرض، سيكون لديك رؤية واضحة لأكبر الأبطال للرجال والنساء وكذلك ستعلم من هو المنافس على كل لقب منهما. يمكن أن تتغير الأمور دوما، ولكن تبدأ الأمور تتجمع ليتضح حل اللغز بمجرد أن يتم تتويج الفائزين بالرويال رامبل.

 

 

 

يمكن القول أن هذا هو أفضل جزء في الرحلة، حيث ترتفع التوقعات الى أقصى قدر ممكن وتنطلق خيالات الجميع لتصور المواجهات المحتملة في ريسلمانيا. ولكن تأتي خيبة الأمل بعد بضعة أسابيع عندما يبدأ WWE في الكشف عن بقية قائمة العرض التي لم يتم العمل عليها جيدا.

 

 

 

3 – فرص هائلة لبدء قصص جديدة
عندما يتم العمل عليها بشكل جيد، فان WWE يستطيع وضع عدد هائل من الصراعات في مباراة الرويال رامبل بسهولة كبيرة.
هناك بعض القصص التي قد تنتهي مثلما قد يحدث مع مباراة دانيل براين ضد ذا فيند على لقب اليونيفرسال اذا كانت هناك لحظة حاسمة يمكن أن تدفع الجميع الى الأمام.

 

 

 

أما في مباريات الرويال رامبل نفسها، يمكن أن تستمر الصراعات أو يتم الإشارة الى صراع معين بجعل اثنين من المصارعين يركزان على بعضهما البعض وسط تلك الفوضى المحيطة بهما. يمكن أن يقوم شخص بإقصاء خصمه، أو يتم افشال شخص ما بسبب تدخل شخص أخر يتصارع معه أو يرها من الأمور الأخرى.
يمكن أيضا صناعة قصص جديدة. كل ما يتطلبه الأمر هو أن يتم القاء شخص ما من فوق الحبل العلوي ليحمل مشاعر الحقد والكراهية تجاه شخص أخر في شهر فبراير وما بعده.

 

 

يمكن أن يكون الرويال رامبل هو زر إعادة الضبط الذي يمحو كل ما قبله ويضع كل اللاعبين في طرق مختلفة نحو ريسلمانيا في ليلة واحدة.

 

 

 

4 – المفاجئات وعدم القدرة على توقع الأحداث
حتى اذا كان هناك مرشح بارز للفوز بالرويال رامبل، يظل هذا العرض هو أكثر العروض التي لا يمكن توقع أحداثها.
هذا العام، نعلم أن بروك ليسنر سيكون المشترك الأول في مباراة الرامبل للرجال. ولكن من سيشغل الأماكن الأخرى في المباراة؟
كل مباراة يكون بها بعض المشتركين المفاجئين، سواء كان مصارع أسطوري عائد، أو نجم مصاب عائد الى المشاركات، أو بعض الأشخاص القادمين من خارج WWE، مصارعي NXT وغير ذلك.

 

 

 

العام الماضي، من كان يتصور أن نايا جاكس ستهاجم أر تروث وتأخذ مكانه في مباراة الرجال أو أن كايسي كاتانزارو ستنقذ نفسها من الاقصاء باستخدام مهارات محاربي النينجا التي شاهدناها؟
أسماء كبيرة يتم اقصائها أسرع من المتوقع. فرق ينقلب أعضاؤها على بعضهم البعض.
في بعض الأحيان، فان الفائز المتوقع للمباراة يخسر ويظل الجميع مصدومين ومرهقين بسبب كل تلك الفوضى.

 

 

5 – نظام الجوائز الثابت
الرويال رامبل رحلة مثيرة جدا من البداية الى النهاية ويكافئ الجماهير بشكل لا مثيل له.
تتفاعل الجماهير مع صوت الإعلان عن دخول مشترك جديد، مما يجعل من الممتع أن يقوم الجمهور بالعد قبل دخول كل مشترك جديد. ثمانية وعشرون مرة في كل مباراة، هذا يجعل الجميع في حالة ترقب مستمر.

 

 

 

كل 90 ثانية، هناك جائزة جديدة تتمثل في خروج أحد المصارعين ليشترك في المباراة. اذا خاب أملك، فلست بحاجة الى الانتظار طويلا حتى يخرج المصارع التالي في محاولة للتعويض عن خيبة الأمل هذه.
انه نظام اشباع فوري، حتى أثناء فترة الانتظار يكون هناك أكشن داخل الحلبة مع وجود احتمال حدوث اقصاءات مما يحافظ على الادرينالين في أعلى مستوياته.

 

 

 

هناك غموض يتمثل في عدم المعرفة، واثارة في انتظار النتائج التي ستحدث وبعض المكافئات الكبيرة عندما تحدث مفاجأة سعيدة في أي وقت.

 

 

 

6 – البساطة هي كلمة السر
في بعض الأحيان، الأقل يعطي أكثر. بدلا من زيادة تعقيد الأمور بجعل الأمور أصعب على المشاهد، فان مباراة الرويال رامبل بسيطة ولكنها فعالة.
القواعد صريحة ومباشرة: دخول مصارع واحد كل 90 ثانية، يدخل 30 شخص الى الحلبة ويتم اقصائهم عندما يتم القائهم من فوق الحبل العلوي وتلمس كلتا قدماه الأرض.

 

 

 

هذا كل شيء. بالتأكيد يستطيع WWE زيادة تعقيد الأمور بين كل حين وأخر، ولكن القواعد بسيطة بما يكفي لتجعل الجماهير كبيرة السن وصغيرة السن على حد سواء وكذلك الجماهير القديمة والجماهير الجديدة، جميعهم يفهمون المباراة وينجذبون اليها بسهولة.
حتى اسم العرض رائع وصريح ويعبر عما يقدمه العرض. هذا الاسم كلاسيكي ولكن لم يعف عليه الزمن. انه اسم شامل ولكنه ليس سطحي مثل بعض العروض الأخرى.

بسبب امتلاك العرض لأكبر مباريات العام، فانه ليس بحاجة الى الاعتماد على الفوضى العارمة ليكون يكون جذابا.

 

 

 

7 – تركيبة ناجحة ويمكن تغييرها أيضا
التركيبة البسيطة لمباراة الرويال رامبل تم إخراجها سريعا ولم يتم تغييرها كثيرا على مدار أكثر من 30 عام. ولكن، هناك مجال للمرونة دوما.
في عصرنا هذا، ربما نكون قد شاهدنا كل شيء يستطيع WWE فعله في مباراة الجحيم في الزنزانة أو حتى مباراة موني ان ذا بانك، ولكن مباراة الرويال رامبل خضعت لتغييرات منها الصغير ومنها الكبير مع مرور كل عام.
الفترات الفاصلة بين دخول المصارعين أصبحت أصغر أو أكبر وهذا يعتمد على السرعة التي يرغب فيها WWE. في عام 1995، كانت الفترة 60 ثانية فقط، ولكن مع كل دخول جديد كان WWE يستطيع تأجيله أكثر من 90 ثانية أو يستطيع زيادة سرعة الساعة.

 

 

 

برغم أن عدد 30 مصارع هو العدد القياسي، الا أن المباراة تراوح عدد المشتركين فيها بين 20 كما كان في ظهورها الأول عام 1988 وحتى 50 مصارع كما حدث في عرض Greatest Royal Rumble عام 2018.
هناك أشخاص دخلوا في المركز الأول وفازوا بالمباراة وهناك أخرين دخلوا في المركز الأخير وفازوا بالمباراة. أحيانا، يكون هناك عدد صغير من المصارعين داخل الحلبة طوال المباراة، ولكن في بعض العروض قد يكون هناك أكثر من 10 مصارعين داخل الحلبة قبل أن يتم اقصاء أي منهم.

 

 

 

برغم أن تركيبة المباراة وهيئتها محكمة، الا أن WWE يجد ثغرات دوما ويستطيع تقديم اختلافات ممتعة بدون الخروج عن القواعد، مما يجعل هذه المباريات واحدة من أكثر المباريات اثارة وأكثرها امتاعا في عالم المصارعة.
الرويال رامبل هو العرض الكبير الذي يضع المعيار لبقية عروض العام، وكذلك يكون بداية الاعداد لـ ريسلمانيا ويقدم لنا متعة لا حدود لها في نفس الوقت.