حامد ريحان
عمر المانسترلي
عروض الشهر
كل العروض
لا يوجد عروض اليوم

يجب على WWE أن يشكر زاك رايدر على بدء عصر السوشيال ميديا بقلم / حامد ريحان

يجب على WWE أن يشكر زاك رايدر على بدء عصر السوشيال ميديا بقلم / حامد ريحان

شهد الأسبوع الماضي قيام إدارة WWE بتسريح العشرات من العاملين والمصارعين بسبب جائحة فيروس كورونا المستمرة. برغم أن معظم الأسماء في قائمة الراحلين لم تكن مفاجئة، الا أن البعض منهم كان صادماً.

أحد تلك الأسماء هو زاك رايدر، واسمه الحقيقي هو مات كاردونا. في وقت تسريحه، كان قد قضى 15 عاماً مع WWE منذ بداية مسيرته في القسم التطويري.

ظهر رايدر للمرة الأولى في النسخة المستحدثة من ECW في مايو عام 2007 كأحد أفراد فريق Major Brothers بجانب كيرت هوكينز. لقد تم تقديمهما كأخوين بسبب التشابه في شكليهما ولكن بمجرد أن تحالفا مع ايدج في فريق لا فاميليا أصبحا يُعرفان باسم رايدر وهوكينز.

 

 

 

 

 

ابن جزيرة لونج ايلاند بطل سابق للقارات والولايات المتحدة والفرق بالإضافة الى كونه فائز بجوائز السلامي ثلاثة مرات.

قد يقوم البعض بتصنيف رايدر على أنه شخص يهتم بالحفلات وشراء الدمى أكثر من اهتمامه بمسيرته، ولكنه رائد حقيقي في مجاله ساعد على تغيير مصارعة المحترفين للأبد.

 

 

 

 

نجم اليوتيوب

مع جميع المنصات المختلفة التي يمتلكها WWE، من السهل أن ننسى أنه كانت هناك فترة كانت الشركة متأخرة فيها عن بقية العالم الترفيهي فيما يتعلق باستخدام السوشيال ميديا.

تويتر، فيسبوك، انستجرام واليوتيوب كان بالكاد يتم استخدامهم للإعلان عن المنتج قبل أن يجبر رايدر الإدارة على مشاهدة مدى أهمية تلك الخدمات في صناعة علاقة قوية مع جماهير WWE.

 

 

 

عندما بدأ في تقديم حلقات سلسلة Z! True Long Island Story، فقد فعل هذا لأنه لم يكن يتم تقديمه بشكل جيد ولم يكن يواجه تحديات إبداعية مع WWE، وكان بحاجة الى التنفيس عن أفكاره التي لم تكن تلقى من يسمعها في الشركة.

 

 

 

 

 

 

لقد تم تصميم مقاطع الفيديو لمساعدته على تكوين علاقة ناجحة مع الجماهير برغم أنه لم يكن يتم استخدامه على شاشة التلفزيون. كان يعبر عن غضبه واحباطه من خلال الفقرات الكوميدية والنكات على حساب نفسه وعلى حساب الشركة أيضاً.

حققت تلك المقاطع نجاح فوري، وبدأ الجمهور يلاحظها على الفور. ومع زيادة شعبية السلسلة، زادت شعبية رايدر.

 

 

مات هاردي، الذي كان من أوائل المصارعين الذي يستغلون قوة الانترنت مع The Hardy Show، أثنى على رايدر على تويتر:

 

 

 

 

 

كما أن كودي رودز من AEW قد قال بعض الكلمات اللطيفة عن صديقه على انستجرام:

“أود أن أقف للحظة وأقول كم أنا فخور بأني صديق لـ رايدر – في عالم محاربي نهاية الأسبوع و”المصارعين الممثلين”، هذا الرجل يشع شغف ورغبة للمصارعة تختلف عمن سواه. على مدار 14 عاماً أن أراه يحاول باستمرار دائم التفوق على نفسه (سواء كان بعمله داخل الحلبة أو مشاهدته يحول جسده الى ذلك المظهر بالعمل الجاد والعزيمة). لدى قاعدة صغيرة وهي إذا “وصلت للجماهير” في المصارعة … يمكنك دوماً فعلها مرة أخرى. هذه القاعد تنطبق تماماً على مات حالياً.”

 

 

 

 

WWE لا يستطيع انكار شعبيته

سريعاً، بدأت الجماهير تهتف “نريد رايدر” خلال المباريات التي يشارك فيها مصارعين أخرين في العروض الي لم يكن مشاركاً فيها. لقد كان تقدم جذري نقله من مجرد شخص لا يمكنه الظهور ليصبح أحد أكثر النجوم شعبية في الطاقم.

 

 

 

كانت بضائعه تنفذ باستمرار، وكان الجمهور دوماً فيه أطفال وبالغين يرتدون قمصانه وعصابة رأسه.

ومع استمراره في عمل حلقات على قناته الشخصية على اليوتيوب، بدأ مصارعين أخرين يلاحظون ما يحدث، وكانوا يظهرون في العرض عادة لمساندة صديقهم. أصبح دولف زيجلر مساهم معتاد وجون سينا نفسه ظهر في احدى الحلقات.

 

 

 

 

 

 

مع زيادة شعبية كل مقطع فيديو، لم يكن أمام WWE خيار الا بدء استخدامه على الشاشة. وسريعاً لم يجد رايدر نفسه يحصل على وقت أكبر في الرو فقط، ولكن تم تعيينه مساعد المدير العام في سماك داون في 2011 حتى يمكنه أن يظهر في كلا العرضين.

 

 

 

حتى أنه وجد نفسه يشارك الحلبة مع وولفرين نفسه. ساعد هيو جاكمان رايدر على هزيمة زيجلر في احدى حلقات الرو في 2011، ليساعده بذلك على الحصول على فرصة المنافسة على لقب الولايات المتحدة.

 

 

 

 

 

 

جاءت ذروة مسيرة رايدر في حلقة الرو التالية لعرض TLC في 2011. احتفل سي أم بانك ودانيل براين ورايدر بفوزهم بالألقاب في العرض المدفوع أمام ألاف الجماهير.

لقد كانوا من محبوبي الانترنت الذين وصلوا الى قمة أكبر اتحاد في العالم. وهذه ليست لحظة يقدمها WWE كثيراً.

 

 

 

WWE يتعلم من نجاح رايدر

عندما بدأ رايدر في صناعة هذه الفيديوهات في 2011، لم تكن قناة WWE على اليوتيوب تشبه أي شيء مما هي عليه حاليا. لقد كانت عبارة عن بعض الإعلانات عن العروض المدفوعة وأحيانا تلخيص لأهم اللحظات. لم يكن هناك محتوى حقيقي، وكل فيديو كان بالكاد يصل الى 100 ألف مشاهدة إذا كان سعيد الحظ.

 

 

 

 

 

 

في أيامنا هذه، قناة WWE الرسمية على اليوتيوب تنشر العديد من مقاطع الفيديو كل يوم. معظمها ملخصات واعادات ولكن هناك أيضا الكثير من المحتوى الأصلي، قوائم أفضل 10 وكل شيء أخر يمكن أن تتخيله. حتى أن الشركة تقوم أحياناً برفع مباريات كلاسيكية كاملة.

 

 

 

 

 

 

في الحقيقة، قام رايدر بتقديم برنامج أخر بعنوان Zack Ryder’s Iced 3 علق فيه على ثلاثة مباريات كلاسيكية. وقد تأكد من وجود مباراة لـ Major Brothers بينها لأن ذلك كان في وسعه.

 

 

 

استخدام رايدر لمنصات التواصل الاجتماعي الأخرى ساعده على اكتساب المزيد من المشجعين الجدد واستمرت قيمته في الارتفاع في WWE. نجاحه هو السبب الذي جعل الشركة تتحرك بقوة لاستخدام السوشيال ميديا في 2012.

أتذكر عندما كان مايكل كول مجبراً على تذكيرنا بحسابات WWE على تويتر، الفيسبوك، اليوتيوب، انستجرام، فاين وتوت كل 10 دقائق في 2013؟ لقد كان مزعجاً ولكن الأن يمتلك WWE متابعين على مواقع التواصل الاجتماعي أكثر من أي شركة رياضية أو ترفيهية أخرى.

 

 

 

في النهاية أقنعت الإدارة رايدر بنقل برنامجه الى قناة WWE الرئيسية بينما بدأت الشركة في انتاج مقاطع فيديو للمصارعين الأخرين لإظهار شخصياتهم. برنامج JBL and Cole show مثال أخر على سلسلة تم استلهامها من أعماله الكوميدية.

 

 

 

ظهر برنامج رايدر بشكل أفضل، ولكنه خسر سحر كونه مشروع مستقل يتم انتاجه خارج الشركة. وعندما وصل البرنامج الى 100 حلقة، قرر رايدر وWWE انهائه.

الأن، أصبح الكثير من نجوم WWE يمتلكون قنوات يوتيوب خاصة بهم. أسوكا تقدم أمور منوعة على قناتها، شايموس يقدم تدريبات المحارب السلتي، بينما التوأم بيلا لديهما قناة كبرى مع 2.8 مليون مشترك ونجوم أمثال أر تروث ينشرون موسيقى أصلية. لقد ساعد رايدر على تمهيد الطريق لهؤلاء الأشخاص لتحقيق النجاح خارج الحلبة.

 

 

 

 

 

 

اكسزافير وودز وفريق برنامج UpUpDownDown جمعوا أكثر من 2 مليون متابع وقدموا مقابلات بعيداً عن إطار الشخصيات مع الجميع من ستيفاني مكمان وراندي أورتن الى زيلينا فيجا وأليستر بلاك. وفيما يتعلق بـ Twitch، يبدو أن كل مصارع لديه قناته الخاصة هذه الأيام.

رايدر لم يفرض هذا التغيير على الشركة فقط. الكثير من المصارعين خارج الشركة لاحظوا ما فعله وبدأوا يروجون لأنفسهم على الانترنت بوسائل مختلفة.

 

 

 

نجوم أخرون يسيرون على خطى رايدر

هنا، يحلل أريك بيستون كيف ساعد رايدر على الهام الأخرين باستخدام اليوتيوب لإشهار أنفسهم:

عند النظر الى الوراء، فان رايدر خلق ثورة في عالم المصارعة. لولا برنامجه Z! True Long Island Story الذي وضع الأساس للمصارعين لتقديم أنفسهم وشخصياتهم وابداعهم للجماهير، هناك احتمال كبير أن يانج باكس لم يكونا ليقدما Being The Elite، الذي أصبح منصة لهم ولأصدقائهم لتقديم القصص والمتعة بدون قيود قصص ROH أو NJPW.

 

 

 

 

 

 

لقد حقق هذا البرنامج نجاح ساحق حتى أن باكس، كودي، كيني أوميجا وهانجمان بايج أصبحوا يتمتعون بشعبية كافية لجعل ملياردير من جاكسون فيل اسمه توني خان يخاطر بتأسيس شركة كاملة ترتكز عليهم.

 

 

 

أصبح AEW متواجداً بشكل مباشر وغير مباشر بسبب رايدر الذي اظهر لجميع عالم الرياضة الترفيهية مدى قوة السوشيال ميديا ومدى تأثيرها على تحقيق النجاح على المدى البعيد.

الشركات الكبرى مثل WWE وAEW ليسوا وحدهم من استفاد من تطويرات رايدر. المصارعين المحليين أمثال دانهاوزن و وورهورس لديهم متابعين كثيرين على انستجرام، تويتر، اليوتيوب وفيسبوك، وهو شيء أعاد دانهاوزن الفضل فيه بشكل مباشر لـ رايدر:

 

 

 

 

 

 

لقد انتعش المجال، وحصلت الاتحادات المحلية على استعراض أكبر وأصبح لدى مصارعيهم متابعين لم يكونوا ليحظوا بهم أبداً لولا تقديم رايدر الإطار الذي يمكنك أن تنجح نفسك به إذا كانت الإدارة لا تكلف نفسها عناء ذلك.

ربما يكون هذا هو تراثه في عالم المصارعة، وهذا إرث يجب على جيل كامل من المصارعين أن يدركوه ويكونوا شاكرين له.