حامد ريحان
عمر المانسترلي
عروض الشهر
كل العروض
لا يوجد عروض اليوم

نتائج موني ان ذا بانك 2020: مراجعة نقاط القوة والضعف في العرض بقلم / حامد ريحان

نتائج موني ان ذا بانك 2020: مراجعة نقاط القوة والضعف في العرض بقلم / حامد ريحان

تم الإعلان عن عرض موني ان ذا بانك تحت شعار “الجائزة تستحق المخاطرة”.

وضع مباراتي السلم على سطح مقر شركة WWE وإذاعة المباراتين في وقت واحد كان أمر محفوف بالمخاطر ولا شك. الأن بعد انتهاء العرض، ماذا كانت الجوائز؟

أي من فقرات العرض كانت أفضلها وأيها كانت الأسوأ؟

من خرج حاملاً الألقاب والحقائب، وهل كانوا الخيار الصحيح؟

 

 

 

مرتبة وفقاً لترتيب الظهور، فيما يلي أهم نقاط القوة والضعف في عرض موني ان ذا بانك 2020.

نتائج المباريات

نتائج عرض موني ان ذا بانك 2020:

  • جيف هاردي فاز على سيزارو بالتثبيت.
  • مباراة رباعية: فاز نيوداي على كل من Forgotten Sons، لوتشا هاوس بارتي، وجون موريسون وذا ميز بالتثبيت ليحافظوا على ألقاب فرق سماك داون.
  • بوبي لاشلي فاز على أر تروث بالتثبيت.
  • بايلي فازت على تامينا بالتثبيت لتحافظ على لقب نساء سماك داون.
  • برون سترومان فاز على براي وايت بالتثبيت ليحافظ على لقب اليونيفرسال.
  • درو ماكنتير فاز على سيث رولينز بالتثبيت ليحافظ على لقب WWE.
  • أسوكا فازت بمباراة السلم موني ان ذا بانك النسائية.
  • أوتيس فاز بمباراة السلم موني ان ذا بانك للرجال.

 

 

 

 

نقطة قوة: جيف هاردي ضد سيزارو

المباراة الافتتاحية بين سيزارو وجيف هاردي كانت مباراة استعراضية بسيطة لها هدف واحد فقط: إعادة هاردي الى الحلبة واستعراضه وحصوله على فوز.

سيزارو مصارع يُعتمد عليه، لذا قام بالمطلوب منه ليجعل هاردي يقوم بقفزاته بشكل جيد وآمن. بمجرد أن استطاع المخضرم العودة للقتال وتحقيق الفوز، انتهى كل شيء.

ليس هناك الكثير مما يمكن الحديث عنه هنا لأنها كانت مباراة مباشرة. حصل هاردي على دفعة أكبر بدخوله في صراعه مع شايموس، وحصل سيزارو على علاوة المشاركة في عرض مدفوع في راتبه. هذا جيد جداً بالنسبة لمباراة في العرض الافتتاحية لم يكن فيها شيء على المحك ولم يكن ورائها قصة.

 

 

 

نقطة قوة: المباراة الرباعية على ألقاب فرق سماك داون

أحياناً، تكون وصفة النجاح بسيطة وتتمثل في أن تضع مجموعة من الرجال الموهوبين داخل الحلبة سوياً، واعطائهم 15 دقيقة وقل لهم “ابدأوا”.

نيوداي ركيزة لقسم الفرق، جون موريسون وذا ميز أشرار مهدر حقهم بشكل اجرامي، بينما لوتشا هاوس بارتي متحمسين دوماً لإظهار كيف يتم تجاهلهم، بينا قدم فريق Forgotten Sons اسم جديد في المشهد.

هذا المزيج عمل بشكل رائع ولعب كل فريق دوره بشكل جيد. لينس دورادو وجران ميتاليك يقفزان في الأرجاء، ميز وموريسون كانا جبناء يحاولان استغلال أية فرصة للفوز، بينما قدم Forgotten Sons عقاب قوي للجميع.

ولكن التناغم بين كوفي كينجستون وبيج أي كان أفضل من أي وقت مضى، وأثبتوا من جديد لماذا يضعون هذه الألقاب على خاصرتهم.

لقد كانت مباراة قوية لعب الجميع دورهم فيها بشكل ناجح.

 

 

 

نقطة قوة: أر تروث ضد بوبي لاشلي

لم يكن هناك الكثير في هذه الفقرة، حيث كانت مواجهة تدميرية سريعة. ولكن كان هناك بعض اللحظات الجيدة.

بدون أي سبب، كان من المفترض أن يواجه MVP أر تروث. لو كانت هذه المباراة قد أقيمت، كانت ستكون بلا قيمة تماماً.

بدلاً من ذلك، بعدما تلاعب تروث مع الجماهير التي لم تكن حاضرة، ليطلب منهم احداث بعض الضجة، حاول أن يعلم MVP بعض النصائح.

خرج بوبي لاشلي ليحل محل MVP ودمر تروث بالكامل قبل أن يقوم بالتثبيت.

السلبية في هذه المباراة هي أنها مباراة تستحق التواجد في الرو وليس في عرض مدفوع، ولكن لقد قدمت شيء مختلف في العرض ومنحت لاشلي انتصار جديد.

كلما ازدادت هيمنة لاشلي، كلما تحسن مكانه في الطاقم وكلما أصبح منافس حقيقي لـ درو ماكنتير في المستقبل. على الأقل، ساعدت هذه المباراة على استمرار دفعته.

 

 

 

نقطة ضعف: بايلي ضد تامينا

كما كان متوقعاً، لم تكن للمباراة قيمة بعد العرض كما لم يكن لها قيمة قبل العرض.

تامينا متواجدة في WWE منذ 10 سنوات ولم تشكل تهديد حقيقي على أية بطلة طوال تلك الفترة. كان من الواضح أن بايلي ستحافظ على لقب نساء سماك داون، لذا فان الشيء الوحيد الذي كان يمكن أن ينقذ هذه الفقرة هو حدوث تحول في مسار الأحداث أو تقديم عرض جيد جداً داخل الحلبة.

للأسف، لم يحدث أي منهما.

المباراة نفسها كانت ضعيفة وسطحية، والنهاية لا تختلف كثيراً عن هذا وكان هناك بعض الحركات الخاطئة منذ البداية والى النهاية.

لم تقدم المواجهة أي شيء لقصة الانفصال المنتظر بين بايلي وساشا بانكس بخلاف ما تم تأسيسه بالفعل على مدار العامين الماضيين، ولم تضف أي شيء لعهد بايلي مع اللقب أو قيمة تامينا في الطاقم.

كل ما قدمته هذه المباراة هو اهدار الوقت واطالة فترة بايلي مع اللقب لمدة أطول قليلاً. بما أن فترة بايلي مع اللقب كانت أبعد ما يكون عن التشويق، فهذه بالتأكيد نقطة ضعف.

 

 

 

نقطة متعادلة: برون سترومان ضد براي وايت

أي شخص كان يريد هذه المباراة أن تكون مباراة منزل دمى أخرى أو مباراة بطابع خاص خاب أمله بأنها كانت مجرد مواجهة تقليدية.

يبدو أن WWE كان يريد التوصل الى حل وسطي بين الاثنين، مع ظهور دمى منزل الألعاب، ولكن كان هذا الظهور غريباً مريباً وليس مشوقاً.

هذا لا يعني أنه كان سيئاً. لقد كان مزيجاً بين الجيد والسيء.

جعل براي وايت يصارع مباراته الأولى بشخصيته العادية ويخسر، فهذا يسمح بتقدم الصراع. يجب أن يكون ذا فيند هو الخطوة التالية، وبهذا ستكون المواجهة أكثر قوة بكثير.

لقد كان من الجيد رؤية قناع الخروف الأسود الذي كان برون سترومان يرتديه أثناء فترته مع عائلة وايت وكان من الجيد أن نرى الوحش السائر بين الرجال يلقيه جانباً ويدهسه.

رفض شخصيته القديمة وابراح وايت ضرباً يظهر أن البطل رجل له شخصية مستقلة وقوة لا يُستهان بها.

نأمل أن المرة المقبلة التي يتواجه فيها هذين الاثنين سيكون القتال جسدي أكثر من كونه قتال ذهني، أو أن يكتشف WWE طريقة لتصوير المباراة بشكل أكثر ديناميكية.

 

 

 

نقطة قوة: درو ماكنتير ضد سيث رولينز

أثبت درو ماكنتير وسيث رولينز أنهما يستطيعان تقديم مباراة عظيمة سوياً. ولكن من المؤسف أنه لم يكن هناك جمهور حاضر في القاعة لجعل هذه المباراة تظهر بالروعة التي كانت عليها.

الصمت التام انتقص من مستوى المباراة، التي كانت متوازنة وقوية. لقد كانت واحدة من أفضل المشاركات داخل الحلبة في العرض بأكمله.

لم يكن رولينز خصم سهل – ولا يجب أن يكون كذلك بما أنه بطل العالم عدة مرات من قبل – ولكن كان من الواضح أن ماكنتير هو الأقوى بين الاثنين. خرج الاثنين من هذه المواجهة بشكل قوي.

ربما يكون الشيء الأكثر اثارة في المباراة هو أن رولينز كان ملزماً بمصافحة ماكنتير بعد المباراة، بدلاً من السير بعيداً مثل معظم الأشرار.

هل هذه إشارة على حدوث تغيير في قلب منقذ الرو، أم أنها لحظة لطيفة من الشخصية فقط؟

على أية حال، سيكون من المثير أن نرى الى أين سيسير WWE من هنا.

قد يختلف الرأي من شخص لأخر: مباريات السلم موني ان ذا بانك

المباريات السينمائية من ريسلمانيا 36 حصلت على قبول جيد من الجماهير، لذا تم الدفع بمباريات السلم موني ان ذا بانك للرجال والنساء الى أقصى ما يمكن.

الأمر المؤسف هو أن هذه المباريات ستنقسم الآراء حولها بشكل كبير.

بالنسبة لمحبي مباراة المقبرة ومباراة منزل الدمى، فقد كانت هذه المباراة هي أفضل ما قدمه WWE، أما على الجانب الأخر، إذا لم تكن من محبي هذه الأمور، فقد كانت هذه المباريات سيئة جداً ومن المنطقي أن ترفضها.

 

 

 

لقد كانت هناك بعض الأمور الطريفة، مثل قيام أي جاي ستايلز ودانيل براين بإعادة كراسي مكتب فينس مكمان الى أماكنها بحرص بعدما أرهبهما حضوره. وكانت هناك أمور مؤلمة جداً مثل أمر ستيفاني مكمان لـ دانا بروك أن تمسح الفوضى التي تسببت فيها نايا جاكس.

وتم تركيز الوقت بشكل أكبر على أليستر بلاك الذي تم القائه من فوق السطح. ماذا كانت هذه المباراة؟

فوز أسوكا وأوتيس كان مفاجئاً بالتأكيد. سيكون من المثير أن نرى اذا كان هناك شيء سيحدث أثناء فترتهما مع الحقائب، أم أن هذه مجرد مزحة كبيرة.

هل سخرت من المباراة أم نالت اعجابك؟ أم كنت تنتظر فقط حتى تنتهي لتعرف النتيجة؟

أخبرنا رأيك من خلال التعليقات.