حامد ريحان
عمر المانسترلي
عروض الشهر
كل العروض
لا يوجد عروض اليوم

ملاحظات سريعة على صراع سترومان ضد وايت، موني ان ذا بانك في مقر WWE، بريت بيكر في AEW والمزيد

ملاحظات سريعة على صراع سترومان ضد وايت، موني ان ذا بانك في مقر WWE، بريت بيكر في AEW والمزيد

نتائج ريسلمانيا 36 الفورية لم تقدم لجماهير WWE الكثير مما يثير حماستهم للأحداث القادمة. ولكن لحسن الحظ، كانت الحلقات الأخيرة من الرو، سماك داون وNXT قوية بشكل كافي لاصلاح هذا الخطأ مع اقتراب عرض موني ان ذا بانك القادم سريعاً.

تم إقامة خمسة مباريات تأهيلية في عرضين لتحديد من سيحظى على فرصة السعي للحصول على الحقائب يوم 10 مايو. كذلك حصلنا على فكرة أفضل عن المباريات الكبرى التي ستقام في العرض وما سيحدث مع لقب WWE ولقب اليونيفرسال.

 

 

 

ولزيادة الاثارة، فان مباريات السلم موني ان ذا بانك ستذاع من مقر WWE للمرة الأولى في التاريخ. بغض النظر عن طريقة التقديم الفريدة هذه وكيف ستكون عواقبها، فيجب أن نثني على الشركة فقط لمحاولتهم تقديم شيء جديد.

وسط الاعداد لعرض موني ان ذا بانك، أعلن WWE عن تسريح العديد من النجوم. بالرغم أنه كان هناك بعض الأسماء المفاجئة، الا أن توقيت تسريحهم جميعاً جاء في وقت من أسوأ ما يكون، مع تفشي جائحة كورونا التي تحدد من عدد العروض التي يمكن لشركات المصارعة اقامتها.

 

 

 

برغم أن الأجواء والأوضاع الحالية عامل مؤثر، الا أننا نلوم WWE على تكديس هذا العدد من المواهب فقط من أجل منعهم عن التوقيع مع الشركات المنافسة.

بالإضافة الى الحديث عن هذا المسار، فان مقالنا هذا سيلقي نظرة على أكبر صراعات الألقاب في الرو وسماك داون، وكذلك بريت بيكر التي تتطور سريعاً لتصبح واحدة من أهم جوانب AEW، وكذلك الاعداد التاريخي لعرض موني ان ذا بانك والمزيد.

 

 

 

 

WWE يأخذ موني ان ذا بانك الى أفاق أعلى “حرفياً”

خلال هذه الفترة الغير مسبوقة، يجب على WWE فعل أي شيء ممكن للحفاظ على اهتمام المشاهدين. لقد نجحوا في فعل هذا مع مباراة المقبرة ومباراة منزل الدمى في ريسلمانيا 36، ولن يختلف الحال في موني ان ذا بانك.

سيتم القتال على كلتا الحقيبتين في مقر WWE في ستامفورد، بدءاً من الطابق الأرضي للمبنى. أول شخص يصل الى سقف المبنى ويصعد السلم وينتزع العقد سيكون سيد أو سيدة موني ان ذا بانك.

 

 

 

هذا بلا شك يبدو أنه من عصر السنوات الأخيرة في عمر WCW وقد يكون التنفيذ كارثي. ولكن لنعطي الشركة حقها، فانها تحاول استغلال هذا الوقت العصيب بأفضل صورة بالاستفادة من واقع التسجيل المسبق للعروض بأفضل طريقة ممكنة.

سيتم الكشف عن قواعد أخرى للمباراة على مدار الأسابيع المقبلة، ولكن قد تكون المباراة واعدة اذا تم تنفيذها بشكل مناسب. واذا لم يحدث هذا، فسيسجل التاريخ أن هذه واحدة من أكثر الأعمال الطامحة التي قدمها WWE في التاريخ، ولهذا السبب وحده يجب على الجمهور أن يمنحهم فرصة لتقديم ما لديهم.

 

 

 

لقد حصلت كل من أسوكا، نايا جاكس، دانا بروك وشاينا بازلر على تذكرتهم لمباراة السلم النسائية بينما دانيل براين، أبولو كروز، راي ميستريو وأليستر بلاك يتجهون الى مباراة الرجال. سيكون من المثير أن نرى كيف سيكتمل شكل المباراتين في الرو وسماك داون ومن سيكون لديه الأفضلية الأكبر للخروج منتصراً.

 

 

 

سيث رولينز هو الخصم الأول المثالي لـ بطل WWE درو ماكنتير

الكم الكبير من الصراعات الجديدة التي كانت في انتظار درو ماكنتير كان أكثر اثارة من فوزه أخيراً بلقب WWE في ريسلمانيا 36.

من راندي أورتن الى أي جاي ستايلز، هناك عدد من الخيارات الحيوية التي يمكن أن يختار WWE بينها في طاقم الرو. في النهاية، استقر الخيار على سيث رولينز، الذي لم يكن في مشهد لقب العالم منذ خسارة لقب اليونيفرسال لصالح براي وايت في الخريف الماضي.

 

 

 

لقد أثبت رولينز حضوره للجميع في الرو بعد نجاح ماكنتير في مباراته ضد أندرادى. الضربتين القاضيتين اللتين وجههما الى المدمر الاسكتلندي أثبتت على الفور أنه تهديد حقيقي على حامل اللقب ومهد المسرح لقتال الاثنين في موني ان ذا بانك.

 

 

 

 

 

 

 

برغم خروجه من خسارة أمام كيفن أوينز في ريسلمانيا، الا أن رولينز هو الشخص المثالي لدخول هذا الصراع ضد ماكنتير. انه بطل عالم سابق عدة مرات ويمكنه استقبال هزيمة جديدة أو اثنتين على يد ماكنتير.

 

 

 

لقد أثبت الاثنين أيضاً بسلسلة مبارياتهم في النصف الثاني من 2018 أن بينهما تناغم ممتاز داخل الحلبة. أتوقع أن يسرق الاثنين أضواء العرض عند قدوم موني ان ذا بانك وسيفوز ماكنتير بشكل حاسم في دفاعه الأول عن اللقب في أحد العروض المدفوعة.

 

 

 

أخيراً بريت بيكر تثبت قدمها كشخصية شريرة في AEW

كان قسم النساء هو نقطة الضعف الأكثر وضوحاً في AEW فور انطلاقة الاتحاد في 2019. برغم أن مستوى المواهب النسائية لا يشكل مشكلة أبداً، الا أن طريقة تقديم النساء وضعف تطور الشخصيات كان مشكلة.

لقد اتخذ AEW خطوات للأمام في الشهور الأخيرة مع قسم النساء، ولكن بريت بيكر تحديداً ظهرت بأنها النجمة الأكبر في هذه المجموعة. برغم أنها ليست موهوبة بشكل استثنائي مثل هيكارو شيدا أو ريو، الا أن بيكر قد صقلت مهاراتها كشخصية شريرة وأصبح من أفضل جوانب العرض كل أسبوع.

 

 

 

 

 

 

ما بدأ كمحاولة للتفوق على توني سكيافونى تطور لتطلق غضبها العارم على شيدا. معركتهما الحامية الأخيرة كانت أفضل أعمال بيكر حتى هذه اللحظة، والخطاب الذي ألقته بعد ذلك كان مثالياً.

ليس هناك داعي بالاستعجال بإدخالها في مشهد لقب نساء AEW، لذا فهذا مكان جيد بالنسبة لها حالياً. وعملها مع عباقرة مثل شيدا سيساعدها على جذب كراهية الجماهير نحوها بشكل أكبر على المدى البعيد.

 

 

 

بعد كل شيء، انها طبيبة أسنان حقيقية. ومع مهاراتها الجيدة على الميكروفون وقدرتها على قلب الجماهير ضدها، فإنها تمتلك كل الأدوات الضرورية لتكون الشريرة الأكبر على مدار السنوات القادمة.

 

 

 

مباراة برون سترومان ضد براي وايت في موني ان ذا بانك سابقة لأوانها

على الورق، الصراع الذي يضع برون سترومان ضد براي وايت صراع منطقي.

لقد ظهر سترومان للمرة الأولى كأحد أعضاء عائلة وايت في أغسطس 2015. وبعد أقل من عام انفصل عن الفريق وأصبح نجم كبير بمفرده.

بخلاف هجوم ذا فيند الوحيد على سترومان في حلقة الرو في أكتوبر الماضي، فان طرق وايت وسترومان لم تتقاطع منذ أن افترقا. لقد كان محتوماً أنهما سيتصارعان على لقب اليونيفرسال، ولكن الوقت الحالي ليس الوقت المناسب.

 

 

 

الوحش السائر بين الرجال مازال منتعشاً بعد فوزه الأول بلقب العالم. قبل ريسلمانيا 36، كان بعيداً عن شاشة WWE منذ عرض غرفة الاقصاء في بداية شهر مارس، عندما خسر لقب القارات لصالح سامي زين.

 

 

 

 

 

 

بمعنى أخر، انه بحاجة الى تحقيق انتصارات هامة أولاً لبناء مصداقيته من جديد، وخسارة لقب اليونيفرسال بهذه السرعة مثلما خسر لقب القارات سيجعل فوزه بلا قيمة من الأساس. ولهذا يجب أن يفوز في موني ان ذا بانك.

 

 

 

ولكن من جديد، سيكون هذا على حساب وايت، الذي فاز للتو على جون سينا في ريسلمانيا. أوافق، أنها ستكون شخصية وايت من منزل الدمى هي من ستتلقى الهزيمة وليس ذا فيند، ولكن هذا الموقف يعني خسارة للطرفين.

كان يمكن أن يتفادى WWE هذه الفوضى بالاحتفاظ بهذه القصة حتى سمر سلام، ولكن يجب أن تكون هناك طريقة تستطيع بها الشركة الخروج من هذه المباراة بدون نهاية حاسمة في موني ان ذا بانك وتحافظ على بقاء الاثنين في وضع قوي.

لماذا يجب أن يبتعد WWE عن اكتناز المواهب في المستقبل

دورة التسريحات التي قام بها WWE مؤخراً فاجئت الجميع. ليس فقط لأن التوقيت كان مريعاً، ولكن كان من الصادم أن نرى عدد الأشخاص المتواجدين ضمن طاقم الشركة هائمين بدون دور واضح لهم.

معظم المصارعين الذين تم الاستغناء عنهم كانوا ضحايا الإهمال في مراحل مختلفة من مسيرتهم في WWE. وأخرين لم يحصلوا أبداً على فرصة لتحقيق النجاح، وهذا لأن WWE لم يكن لديه نية لاستخدامهم في المقام الأول.

 

 

 

هذا ما يحدث عندما توقع الشركة مع شخص ما فقط لمنعه عن الانضمام لشركة منافسة.

لقد رحلت أسماء كثيرة عن WWE على مدار العام الماضي، ولا أحد منهم ترك فجوة ورائه بعد رحيله باستثناء جون موكسلي تقريباً. هذا يجب أن يظهر للرئيس فينس مكمان أن اكتناز وتكديس المواهب لا يفيد أحد، وخاصة في مثل هذه الأوقات، عندما لن يجد هؤلاء الراحلين مكان أخر يذهبون اليه بسبب الأوضاع الراهنة.

 

 

 

من المخيف أن نرى أنه بعد استغناء WWE عن كل هؤلاء النجوم، مازال هناك لديهم عدد من المصارعين أكثر من أي وقت مضى.

بمجرد انتهاء عصر هذه الجائحة، يجب على WWE أن يمنح المزيد من المصارعين حريتهم اذا لم يكونوا سعداء بمكانهم الحالي في الطاقم. تسريحهم خلال وقت الجائحة (وخاصة بعد التوقيع معهم لعقود طويلة المدى كما في حالة كارل أندرسون، لوك جالوز ومايك كانيلس) لا يفيد أحد.