حامد ريحان
عمر المانسترلي
عروض الشهر
كل العروض
لا يوجد عروض اليوم

بعد 7 سنوات من ظهورهم الأول، أي من نجوم الدرع ينتظره مستقبل أكثر تألقا؟ بقلم / حامد ريحان

بعد 7 سنوات من ظهورهم الأول، أي من نجوم الدرع ينتظره مستقبل أكثر تألقا؟ بقلم / حامد ريحان

بعد مرور سبعة سنوات على ظهورهم الأول الخالد في سرفايفر سيريس 2012، من المذهل أن نرى مدى النجاح الذي حققه سيث رولينز، رومان رينز والرجل الذي كان يُعرف باسم دين أمبروز داخل WWE وخارجها.

 

 

 

لم يكن أحد يعلم عند وصولهم في ذلك اليوم أنهم سيتقدمون ليصبحوا من أكبر النجوم (سويا وفرديا)، ولكن لقد انطلق الثلاثي بعد بدايتهم القوية بهجومهم المفاجئ على رايباك لمساعدة سي أم بانك على الحفاظ على لقب WWE.
مع سيرهم على خطى النجوم الكبار الذي أذهلوا العالم بظهورهم الأول في سرفايفر سيريس مثل الروك وكيرت أنجل، فان الدرع ترك بصمة كبيرة في ليلتهم الأولى في الطاقم الرئيسي وتلك كانت الانطلاقة التي لم تعرف تراجع الى الخلف أبدا.

 

 

 

من تلك اللحظة، تمكنوا من الحفاظ على دفعتهم القوية وقد تم تقديمهم بشكل أفضل من أي مصارع أخر سبقهم من NXT. كان سيكون من السهل أن يقوم WWE بتدمير انطلاقتهم بعد بدايتهم القوية، ولكن لنعطي الشركة حقها، فقد حرصوا على إبقاء رولينز، رينز وأمبروز كوحدة واحدة قوية بجعلهم ينتصرون في جميع مباريات الفرق السداسية على مدار الأشهر التالية.

 

 

 

 

 

 

ذلك الفريق الذي لم يكن أحد يستطيع إيقافه حصل على ألقاب فرق WWE ولقب الولايات المتحدة على مدار النصف الثاني من عام 2013 وقاموا بتدمير كل من تقدم ليتحداهم. أضف الى ذلك، سلسلة مبارياتهم المذهلة مع عائلة وايت وايفلوشن والتي تعتبر من أفضل مباريات عام 2014.
برغم أنه قد يقول البعض أن فترتهم كفريق واحد كانت يجب أن تستمر لفترة أطول من ذلك، الا أنه لا أحد يستطيع انكار أن كل فرد منهم كان مستعد تماما للانطلاق نحو النجومية بمفرده عندما انفصلوا عن بعضهم البعض في ذلك الصيف.

 

 

 

لقد كنا نتوقع أن يتم تجاهل رولينز بعد انفصال الدرع بسبب وضع رينز وأمبروز وأنهما كانا مركز كل ما يجري في ذلك الوقت، ولكن لم يحدث هذا أبدا. في الحقيقة، لقد كانت بدايته أفضل من كل منهما بفضل الفترة التي قضاها كـ سيد حقيبة موني ان ذا بانك وحامل لقب WWE العالمي.
لقد تم وضع المهندس ليكون الشرير الأكبر في WWE على مدار الجزء الأكبر من عام 2015 بينما كان رينز يعاني للتكيف في مركز المحبوب الأكبر. رد الفعل العنيف الذي تلقاه من الجمهور كان نتيجة مباشرة لفوزه بـ الرويال رامبل في ذلك العام، ولكن هذا لم يوقفه عن الفوز بلقب العالم مرات عديدة وتصدر الحدث الرئيسي في ريسلمانيا في أربعة سنوات متتالية.

 

 

 

 

 

 

الشخص الوحيد بين الثلاثة الذي فشل في الوصول الى أقصى امكانياته داخل WWE كان أمبروز. لقد استمتع بفترة طويلة في الطبقة المتوسطة وفي قسم الفرق، ولكنه لم يستطع أبدا اختراق ذلك السقف لينضم الى النخبة على القمة باستثناء تلك الفترة القصيرة التي جاءت في منتصف عام 2016.

 

 

 

حصول أمبروز أخيرا على لقب WWE خلق لحظة مميزة تقبلها الجمهور بالكامل، ولكن ما جاء بعد ذلك كان لا قيمة له. لقد هدأ كل شيء خلال بضعة أشهر فقط ليخسر الحزام في النهاية لصالح أي جاي ستايلز، ولم يستطع استرجاع اللقب أبدا.

 

 

 

لقد كان أمبروز على علاقة قوية جدا مع جماهير WWE، ولكن لم يتلقى أبدا دفعة مناسبة ليصل الى المستوى الذي كان يجب أن يكون عليه. بمجرد فشل تحوله الى شخصية شريرة في نهاية العام الماضي، كان من الواضح أن أيامه في الاتحاد قد أصبحت معدودة، وفي شهر أبريل، رحل رسميا عن WWE.

 

 

 

 

 

 

منذ ذلك الوقت، وهو يقدم عمل مذهل تحت راية AEW بشخصيته الأصلية جون موكسلي، ولكن مازال الوقت مبكر جدا لتحديد كيف سيكون مصيره هناك. موكس لم يحمل ألقاب كبيرة ولم يصارع في العديد من الأحداث الرئيسية مثل رينز ورولينز، ولكن بالنظر الى أنه لن يكون مقيدا من الناحية الإبداعية في المستقبل، فيمكن القول إنه يمتلك المستقبل الأفضل من بين هذه المجموعة.

 

 

 

هذا لا يعني أننا نقول أن رينز ورولينز محاصرين فيما يتعلق بطريقهم وما يمكن أن يحققوه في WWE، ولكن سيكون أصعب عليهم أن يتطوروا عما هم عليه حاليا.
برغم هذا، يبدو أن WWE عازم تماما على جعل رولينز ورينز واجهتي الرو وسماك داون، بغض النظر عن رأي الجماهير. سيستمران في مقاتلة نخبة عالم المصارعة وسيكونان حاملي راية الشركة.

 

 

 

 

 

 

ولكن، من بين هؤلاء الثلاثة، فان موكسلي سيحصل على أكبر المكاسب وسيكون من الممتع جدا متابعته على مدار السنوات القادمة. بغض النظر عما سيحدث بعد الأن، فان الدرع قد أثبتوا أنفسهم بالفعل كأحد أفضل الفرق في التاريخ بفضل كل انجازاتهم.